أخر تحديث : الثلاثاء 28 أغسطس 2012 - 10:25 مساءً

نيابة أكتوبر تنهي التحقيق مع أحد “معتصمي النيل” المقبوض عليهم .. وتضييق أمني علي المعتصمين

بتاريخ 28 أغسطس, 2012
نيابة أكتوبر تنهي التحقيق مع أحد “معتصمي النيل” المقبوض عليهم .. وتضييق أمني علي المعتصمين

انتهت نيابة أول أكتوبر، منذ قليل، من التحقيق مع المهندس محمود محمد جبر، المسئول السابق عن إنشاء مباني جامعة النيل، والمتضامن مع الطلاب، بتهمة اقتحام مدينة زويل، بناءا علي المحضر رقم 21097 لسنة 2012م، والذي حرره ضده اللواء صلاح عزازي، المدير الإداري للمدينة، , بعد اعتصام الطلاب داخلها صباح اليوم، للمطالبة برد مبانيها لجامعة النيل.
وقال جبر إن رئيس نيابة أول أكتوبر عرض علي المستشار القانوني لجامعة النيل الإفراج عنه مقابل إقناع الطلاب بفض اعتصامهم.
وعلي جانب آخر، قال أحد الطلاب المعتصمين، أن بعض المناوشات حدثت بين “الحرس الخاص” بالمدير الإداري للمدينة والطلاب نتيجة اعتدائهم علي أحد الطلاب، وأن الأمن هددهم بفض الاعتصام إذا استمر بعد الساعة الثامنة مساءا.
وأضاف أن ضغوطا كثيرة تمارس علي الطلاب لإجبارهم علي إنهاء اعتصامهم، مثل قطع الكهرباء عن مكان الاعتصام، وتواجد قوات من الشرطة بأعداد ضخمة أمام البوابة الرئيسية التي يعتصم عنده الطلاب.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة