أخر تحديث : الأحد 4 نوفمبر 2012 - 4:00 مساءً

جدل طلابي قبل لقاء الوزير بالاتحادات الطلابية .. وتوقعات بإقرار اللائحة اليوم

بتاريخ 4 نوفمبر, 2012
جدل طلابي قبل لقاء الوزير بالاتحادات الطلابية .. وتوقعات بإقرار اللائحة اليوم

رئيس اتحاد جامعة الأسكندرية "الإخواني" يقاطع لقاء الوزير اعتراضاُ علي آلية وضع اللائحة

اتحاد طلاب مصر: سلكنا كل الطرق والوسائل للتوافق حول اللائحة ولكن هناك من يريد تعطيل المسيرة

الاتحادات الرافضة للائحة: لم نوقع علي اللائحة .. وما وقعنا عليه كان محضر حضور الاجتماع.

تغطية: هشام محسن.

أكد اتحاد طلاب مصر، صباح اليوم، أنهم سلكوا جميع الطرق والوسائل للوصول لحالة التوافق حول اللائحة الطلابية الجديدة، من خلال تنظيم مؤتمر حضره الأمين والأمين المساعد لكل جامعة للوصول لاقتراح مبدئي للائحة الطلابية الجديدة.

وأضاف طلاب الاتحاد، خلال المؤتمر الصحفي الذي نظموه بنقابة الصحفيين، أنهم انتقلوا بعد ذلك بهذا المقترح إلي القواعد الطلابية المختلفة للنقاش حوله من خلال المؤتمرات وورش العمل في مختلف الجامعات، بالإضافة إلي النقاش مع القوي السياسية للتوافق حوله.

وأشاروا إلي أنهم بعد ذلك نظموا مؤتمرا للأمين والأمين المساعد لكل جامعة، بمركز إعداد القادة بحلوان، وخلاله تم الاتفاق علي المسودة النهائية للائحة الطلابية.

وأكد المشاركون في المؤتمر أنه رغم كل هذه الخطوات التي اتخذوها إلا أن بعضاً من رفاق الدرب يخرجون عن المألوف ويسعون الي تعطيل مسيرة وضع اللائحة، مشيرين إلى طلاب الاتحادات الرافضين لإقرار اللائحة بهذه الطريقة.

وكان طلاب اتحادات جامعات القاهرة و عين شمس و حلوان و أسيوط وبعض كليات الأسكندرية، أمس مؤتمراً صحفىاً، للتنديد بمواقف وزير التعليم العالى و اتحاد طلاب مصر و طلاب الاخوان المسلمين من إقرار لائحة الجامعة، و أعلنوا عن رفضهم التام لإقرار أى لائحة بدون اجراء استفتاء شرعى عليها.

وذكر منظمي المؤتمر بأن الحراك الطلابى هو الداعم الأساسى للحراك الشعبى داخل الدولة وأن اتحاد الطلاب هو الكيان الشرعى المنتخب الذى يعبر عن نبض هذا الحراك، وأنهم لن يقبلوا تجاهل هذا التمثيل، ولن يقبلوا التلاعب بالدستور أو اللائحة الطلابية.

كما أكد الطلاب فى بيان صحفي، حصل "المرصد الطلابي" علي نسخة منه، أن هناك تلاعب حدث فى عملية اقرار اللائحة، جاء نتيجة تواطؤ الدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالي، مع المكتب التنفيذى لاتحاد طلاب مصر, الذى وصفوه بالكيان الوهمى، والممثل لفصيل طلابي واحد.

كما أدان البيان، الذي وقع عليه اتحادات جامعات عين شمس، والقاهرة، وحلوان، وأسيوط،  والبريطانية، والأمريكية، والروسية، ومصر الدولية، والنيل، والفرنسية، تهرب وزير التعليم العالي من إعلان موقفه من شرعية اتحاد طلاب مصر، كما ادان التعتيم المتعمد من الوزير حول التعديلات الاخيرة لمسودة اللائحة، واستئثار فئة محددة من الطلاب بوضع تعديلات اللائحة الطلابية و اقصاء الفئات الاخرى، بل جامعات باكملها، بالإضافة إلي الاقصاء التام لطلاب الجامعات الخاصة.

وخلال مؤتمرهم، أنكر طلاب الاتحادات المعترضة توقيعهم على أى محاضر للموافقة على اللائحة، مؤكدين انهم وقعوا فقط على محاضر حضور الاجتماع التى يوقعون فيها لأثبات حضورهم الاجتماع ليس أكثر.

وقال أحمد مصطفى، أمين اتحاد جامعة القاهرة، بأن اتحاد الجامعة شارك فى المؤتمر لرفضه القاطع لتحايل الوزارة على فكرة إجراء استفتاء على اللائحة، و عدم وضوع اللائحة النهائية المزمع إقرارها، وإقصاء طلاب الجامعات الخاصة.

وذكر الطالب عبد الرحمن شطا، أمين اتحاد جامعة عين شمس، أنهم في لقاء سابق مع الوزير قال لهم أنه سيرسل لهم اللائحة الطلابية التي وافق عليها المجلس الأعلي للجامعات ثم يعرضون عليه البنود الخلافية فيها، خلال اجتماع مساء اليوم، ولكنه أكد أن اللائحة لم تصلهم بصورة رسمية وأنها وصلتهم عبر "البريد الألكتروني" وأن اللائحة التي وصلت للاتحادات المختلفة ليست واحدة.

وأضاف شطا، أنهم يطالبون باستفتاء علي اللائحة من خلال اطار قانوني تضعه الوزارة.

وقال عمرو حمدى، أمين اتحاد جامعة حلوان، بأنهم حضروا المؤتمر ليؤكدوا على رفضهم لللائحة شكلا و مضموناً، واستنكر وجود رئيس و نائب رئيس اتحاد طلاب مصر فى كل مفاوضات اللائحة كعنصر أساسى بالرغم من أنه لا صفة شرعية لهم.

وأكد أنه، كأمين اتحاد جامعة، لم يرى اللائحة حتى الآن, حيث لم تصل الصيغة النهائية للائحة جامعة حلوان حتى الآن.

وفي سياق متصل، أصدر اتحاد طلاب جامعة الأسكندرية اليوم بياناً صحفياً أعلن فيه رفضه للإجراءات الأخيرة لإقرار اللائحة الطلابية الجديدة، واكد الاتحاد فى بيانه أن اللائحة الطلابية التى سيتم إقرارها لم تصل للاتحادات الطلابية لكى يتناقش فيها الطلاب ويبدوا آرائهم واقتراحاتهم على المواد والبنود المختلفة. وبذلك ينضم اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية إلى الاتحادات الطلابية المختلفة مع اتحاد طلاب مصر ووزارة التعليم العالى على إقرار اللائحة الجديدة.

وقال اسلام عبد العزيز، أمين اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية، للمرصد الطلابى: " وصلتنا أنباء أن الوزارة ستقر اللائحة بعد اجتماع الوزير باتحادات الطلاب اليوم، ونحن نرفض اجراءات إقرار اللائحة لأن كل يوم تدخل تعديلات عليها ويتم تغيير ما تم الاتفاق عليه بشأن طريقة إقرار اللائحة". واضاف عبد العزيز أنه سيقاطع اجتماع الوزير مع الاتحادات الطلابية؛ لأن الاجتماع يهدف إلى إقرار اللائحة الجديدة، بينما لم تتسلم الاتحادات الطلابيية المسودة النهائية للائحة حتى الآن.

وحمل بيان اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية عدد من المطالب، أبرزها: إصدار موقف رسمى مختوما من وزارة التعليم العالى بما تم من اجراءات فى قضية اللائحة الطلابية، والاجراءات التى ستتم مستقبلا حتى إقرارها، وتسليم اتحادات الطلاب نسخة معتمدة من اللائحة الطلابية لمناقشتها، واتاحة الفرصة لاتحادات الطلاب لتقوم بعمل نقاشات موسعة مع عموم الطلاب حول اللائحة الجديدة. كما أكد اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية على ضرورة إجراء استفتاء طلابى ملزم على النسخة النهائية من اللائحة الطلابية قبل إقرارها.
 


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة