أخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 - 6:39 مساءً

اتهامات متبادلة بين القوى السياسية بجامعة الأسكندرية بسبب إحياء ذكرى محمد محمود

بتاريخ 20 نوفمبر, 2012
اتهامات متبادلة بين القوى السياسية بجامعة الأسكندرية بسبب إحياء ذكرى محمد محمود

تغطية: أحمد عبد السلام.

تبادل طلاب " الاخوان المسلمين " من جهة وطلاب كلاً من "حركة نضال" و" حركة طلاب ضد الفساد " و" حزب الدستور" و" التيار الشعبى " من جهة أخرى، الاتهامات بخصوص مخالفة ما تم الإتفاق عليه فى الذكرى الأولى لأحداث "محمد محمود" مع اتحاد طلاب كلية الهندسة جامعة الاسكندرية.

وأصدرت الكيانات الأربعة بياناً تؤكد فيه أنهم فوجئوا بمنع طلاب الاخوان المسلمين لهم من استخدام "مكبر الصوت" الذى وعدهم أحد أعضاء اتحاد الطلبة باستخدامه، بل تعدى الأمر إلى رد الطالب عليهم "انت عايز تقول ايه؟ لأ مش حنديك المايك، ده بفلوسى" بحسب البيان.

بينما أصدر طلاب الإخوان المسلمين بياناً يردون فيه على الاتهام الخاص بمخالفة المتفق عليه مسبقاً مع الجميع و جاء فيه أن الاتفاق كان إقامة صلاة الغائب ووقفة للتنديد بأحداث غزة وذكرى محمد محمود وأسيوط ، وعندما انتهت الصلاة " ظهر بعض الأفراد الذين لم نراهم طوال اليوم منهم من يريد إلقاء بيان و منهم من يريد عرض "اسكيتش" تمثيلى، وبعض هذه الشخصيات كانت ستحول الأمر إلى اساءة للإخوان المسلمين و هذا غير متفق عليه، وعندما بدأت الوقفة حولها البعض الى اساءة للاخوان وهذا من حقهم أن يقولوا ما يريدون و ما يرون و لكننا لسنا مجبرين على المشاركة فى هذا ".

وتباينت ردود أفعال طلاب الكلية فمنهم من يميل لوجهة نظر أحد الطرفين، ومنهم من يرى أن ما يحدث مهزلة ليس للطلاب دخل فيها إنما الكيانات التى ينتمون اليها، ومنهم من يلقى باللوم على اتحاد طلاب الكلية.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة