أخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2012 - 2:04 مساءً

بالصور: طالبات المدينة الجامعية ببورسعيد يتقدمن بشكوى ضد الأغذية الملوثة والأمراض والإهانات

بتاريخ 21 نوفمبر, 2012
بالصور: طالبات المدينة الجامعية ببورسعيد يتقدمن بشكوى ضد الأغذية الملوثة والأمراض والإهانات

تغطية: منة ماهر

تشهد المدينة الجامعية للطالبات بجامعة بورسعيد كما كبيرا من الانتهاكات التي تتعرض لها الطالبات باستمرار، بدءا من إساءة المعاملة من المشرفات للطالبات، وتعرض الطالبات للسب والإهانة، واقتحام غرفهن، وصولا إلى منعهن من استخدام المعدات الكهربائية، والإهمال فى الوجبات المعدة للطلبة ونظافتها.

وقد تقدم عدد من طالبات المدينة الجامعية بشكوى لنائب رئيس جامعة بورسعيد بشأن سوء المعاملة والإهانة وأحيانا العنف الحادث من قبل المشرفات ومديرة المدينة. ولم يتخذ نائب رئيس الجامعة أى إجراء تجاه المديرة أو المشرفات، ولم يقم بالتحقيق فى شكوى الطالبات. بينما هددت مديرة المدينة الطالبات اللاتى قدمن الشكوى بالفصل من المدينة، واكدت على حرمانهن من السكن بالمدينة الجامعية العام القادم. كما تم تهديد بعض الطالبات في حال اتخاذ أي إجراءت قانونية لتحسين مستوي الخدمات، بالفصل من المدينة نهائيا. وقد

شهدت مدينة الطالبات إصابات بالعديد من الأمراض نتيجة لتلوث الأغذية، ولكن واجهت إدارة المدينة هذه الإصابات بالتعتيم وعدم التحقيق فى شكاوى الطالبات.

وفي الأسبوع الماضي، تم اقتحام جميع غرف المدينة الجامعية لحصر الأجهزة الكهربائية، دون استئذان الطالبات أو إخبارهم بذلك مسبقا، على الرغم من عدم وجود أي تجريم لحيازة الأجهزة الكهربائية بالمدن الجامعية. وتواجه الطالبات مشكلات كبيرة لسوء خدمة الكهرباء، حيث تقع حوادث اشتعال الأجهزة الكهربائية، وسط لا مبالاة من المشرفين.

وتحدث عمليات تلاعب فى تحصيل رسوم التأمين، حيث يتم إرغام الطالبات علي دفع التلفيات التى تحدث بالغرف، علي الرغم من وجود مبلغ للتأمين مدفوع في بداية السنة الدراسية. وتقوم إدارة المدينة الجامعية  بتضخيم مبالغ التلفيات لتصل إلي ثلاثة أضعاف الثمن، مبررين تلك الزيادة بأنها عقوبة تضاف إلى المبلغ الأساسى للتأمين.

وتعانى الطالبات من سحب البطاقات الشخصية، عندما يتعرضن لمشكلات مع المشرفات، ولا ترد لهن إلا بعد ذلك بيوم أو عدة أيام.

 

 


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة