أخر تحديث : الأربعاء 2 يناير 2013 - 4:16 مساءً

ألتراس المصري يهاجم المدينة الجامعية ببورسعيد واشتباكات متواصلة مع قوات الأمن

بتاريخ 2 يناير, 2013
ألتراس المصري يهاجم المدينة الجامعية ببورسعيد واشتباكات متواصلة مع قوات الأمن

تشهد المنطقة المحيطة بالمدية الجامعية (طلبة) ببورسعيد اشتباكات متواصلة بين قوات الأمن المركزي وألتراس النادي المصري، بعد أن فوجىء ظهر اليوم طلاب المدينة الجامعية بهجوم العشرات من مشجعي النادي المصري على المدينة، وذلك بعد انتشار جرافيتي على سور المدينة الجامعية يقول "بلد البالة ما جابتش رجالة" وهو ما تم اعتباره إهانة لأهالي بورسعيد.

وقد صرح أحمد محسن، طالب بكلية الهندسة ببورسعيد، أن الهجوم بدأ بإطلاق الخرطوش والشماريخ من قبل ألتراس المصري، مما دفع طلاب المدينة الجامعية إلى اعتلاء سطح المبنى وقذف الألتراس بالحجارة، في ظل غياب تام للأمن، رغم أن قسم الشرطة يقع على بعد 100 متر من المدينة الجامعية، وأضاف محسن أن الاشتباكات استمرت لمدة ساعتين ونصف، ولم تتدخل قوات الشرطة، إلا بعد اشتعال النيران ببعض الأشجار المحيطة بالمدينة، وتردد أنباء عن إصابة 3 طلاب بالمدينة الجامعية. وعندما وصلت قوات الأمن المركزي، اتجهت بشكل أساسي إلى مبنى المدينة الجامعية، ولم تحاول فض الاشتباكات التى انتشرت في الشوارع الجانبية.

هذا وقد أفاد مراسل المؤسسة من بورسعيد أن ألتراس المصري احتلوا بعض أسطح المباني المقابلة للمدينة ويقومون الآن بإ‘لقاء الطوب والمولوتوف من فوقها.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة