أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 12:09 مساءً

انتظام التصويت بانتخابات اتحادات "الاسكندرية" في ظل إقبال مرتفع

بتاريخ 4 مارس, 2013
انتظام التصويت بانتخابات اتحادات "الاسكندرية" في ظل إقبال مرتفع

تغطية: محمد السايس وأحمد عبد السلام وحكيم عبد النعيم

بدأت انتخابات المستوى الأول للاتحادات الطلابية بجامعة الاسكندرية، اليوم، بمعظم كليات الجامعة، وفي كليات المجمع الطبي (الطب والصيدلة وطب الأسنان)، فتحت لجان التصويت أبوابها منذ التاسعة صباحا وفقا لجدول الانتخابات المعتمد من الجامعة، وتقدم الطالب اسلام السايس، مرشح للجنة الثقافية والسياسية بالفرقة الرابعة بكلية الصيدلة، بشكوى إلى عميد الكلية نظرا لتأخر فتح لجنة التصويت للفرقة الرابعة لمدة نصف ساعة عن الموعد المحدد في التاسعة صباحا، وغياب الموظفين المخصصين للجنة.

ومنعت اللجنة المشرفة على الانتخابات بكلية الصيدلة بالاسكندرية مندوبي المرشحين من دخول اللجان لمتابعة سير العملية الانتخابية، بينما شهد التصويت بالكلية إقبالا مرتفعا من الطلاب في الساعات الأولى، في ظل منافسة شرسة بين قائمتي التغيير ووعى من ناحية، وقائمة "فارما ميكس" المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، ويتم التصويت داخل قاعة كبيرة، حيث يقوم عدد من الطلاب باختيار المرشحين، ثم يضعون أوراق الانتخاب في الصندوق، دون الحفاظ على سرية التصويت.

وفي كلية الطب، تسير إجراءات التصويت بشكل هادىء، وتشير التوقعات الأولية إلى تقدم كبير لقائمة "النهضة" المحسوبة على الحركات الطلابية والسياسية بالكلية، والتي تقدمت بما يقرب من 84 مرشحا، فاز منهم ما يزيد على 10 مرشحين بالتزكية، أبرزهم عبد الرحمن الجندي وأحمد سعيد البراجة عن اللجنة الثقافية والسياسية بالفرقة السادسة، وعمرو الفقي عن اللجنة السياسية والثقافية بالفرقة الخامسة.

بينما شهدت كلية طب الأسنان إقبالا ضعيفا للغاية منذ فتح باب التصويت صباح اليوم.

وفي كلية الهندسة، سارت عملية التصويت بشكل طبيعي في لجان الانتخاب، حيث خصصت اللجنة المشرفة على الانتخابات أماكن بمباني مختلفة للجان التصويت بكل فرقة، وتم فتح باب التصويت في التاسعة صباحا دون مشكلات.

وشهدت لجان الانتخاب إقبالا كبيرا في الفرقتين الأولى والثالثة، والتي اصطف الناخبون بها في طوابير، وإقبالا متوسطا بباقي الفرق، بينما لم تشهد المباني المخصصة للجان الانتخاب أي نوع من الدعاية للمرشحين، حيث تمت الدعاية الانتخابية خارج هذه المباني. ولم تشهد لجان الانتخاب الحفاظ على سرية التصويت باستثناء الفرقة الرابعة التي وضُعت بها ستارة وحامل للحفاظ على سرية التصويت.

وفي كلية الآداب، تحولت مداخل لجان الانتخاب إلى أماكن للدعاية الانتخابية، بعد أن خصصت الكلية مكان اقتراع لكل فرقة، ولم تحافظ اللجنة المشرفة على سرية التصويت، حيث يتم التصويت في وجود 4 موظفين. وشهدت لجان الانتخاب إقبالا كبيرا، دون مؤشرات واضحة عن فرص القوائم المختلفة.

 وتشتد المنافسة بين قائمة صوت الطلاب، المحسوبة على الحركات الطلابية والسياسية، وقائمة "اتحادنا أقوى" المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، وقائمة "آداب أقوى بينا" المحسوبة على حزب مصر القوية.

وقد حصل الطالب عبد الحكيم عبد النعيم، على عضوية اللجنة الفنية عن الفرقة الثالثة بالتزكية، ليحصل بذلك على أول مقعد لقائمة صوت الطلاب.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة