أخر تحديث : الأربعاء 18 أبريل 2012 - 1:26 مساءً

تقرير عن توابع إجراء الانتخابات الطلابية وفق اللائحة القديمة بجامعة القاهرة

بتاريخ 19 مارس, 2012
تقرير عن توابع إجراء الانتخابات الطلابية وفق اللائحة القديمة بجامعة القاهرة

تظاهر عدد من الطلاب يوم السبت 17 مارس أمام مكتب وزير التعليم العالي خلال اجتماعه مع ممثلي لأعضاء الاتحادات الطلابية و بعض ممثلي الحركات السياسية لإقرار اللائحة القديمة و إعلان بدء انتخابات اتحادات الطلاب يوم الأحد 18 مارس, و قد انسحب معظم المشاركين من الاجتماع اعتراضا على قرارات الوزير و نبرته المتعالية فى الحديث مع الطلاب, حيث قال محمد أوكا – المنسق العام لحركة مقاومة بجامعة القاهرة – أن وزير التعليم قال لهم “اخبطو دماغكو فى الحيط” ردا منه على طلبات الطلاب باسقاط اللائحة القديمة و تأجيل الانتخابات.

 

و قد أعرب “أحمد عبدالناصر” -عضو حركة ثوار هندسة القاهرة- عن استياءه الشديد من قرار الوزير قائلا إن طلاب الإخوان خلفوا وعودهم مع باقى الطلاب و طالبوا بتعجيل الانتخابات لاهتمامهم بدخول لجنة كتابة الدستور.

 

كما قال “محمد ناجى” -عضو اللجنة العليا للإضراب و التحالف الشعبي و حركة مقاومة جامعة حلوان- إن الوزير قال لهم “لائحة 1979 هتتعمل و اللى عاجبكوا اعملوه” و صرح بأن مستشار الوزير القانوني قال لهم “احنا ماشيين قانوني و لو مش عاجبكوا الجأوا للقضاء”

 

 

 

و فى نفس اليوم ألقى أمن الجامعة القبض على الطالبة “آية مجدي” لقيامها برش جرافيتى داخل الجامعة و احتجزها حوالى أربع ساعات حتى اضطر في النهاية إلى إطلاق سراحها نتيجة لضغط الطلاب.

 

وذكر “محمد أوكا” -المنسق العام لحركة مقاومة- إن أحد أفراد الأمن رفع سلاحه في وجه أحد الطلاب، بسبب قيامه بترديد أغاني ضد العسكر، الأمر الذي أدى إلى حدوث مشادة بينه و بين الأمن، مما دفع فرد الأمن إلى رفع السلاح في وجهه أثناء المشادة, و أضاف أوكا اأهم طالبوا مدير أمن الجامعة بالتحقيق فى الواقعة.

 

 

و قد اعتصم قبل ذلك طلاب حركة “تحرير” و حركة “مقاومة” يوم الأربعاء ليلا بجامعة القاهرة حيث منعوا وزير التعليم العالي من اجتماعه يوم الخميس الماضي فى المجلس الأعلى للجامعات (الذى كان ينوى فيه الإعلان عن الانتخابات و اللائحة), فقام بتأجيل اجتماعة إلى يوم السبت فى مكتبه بمنطقة شارع القصر العينى.

 

 

وفي اليوم التالي 18 مارس نظم المعتصمون بجامعة القاهرة وقفة احتجاجية و سلاسل بشرية ضد المجلس العسكرى و قرار وزير التعليم العالى بإقرار اللائحة القديمة و بدء إجراءات الانتخابات، وقد أبدى الطلاب اعتراضهم على اللائحة لما فيها من مواد تقمع حرية الطلاب و إقامة الانتخابات دون إعطائهم فرصة لتجهيز أنفسهم, وقام الطلاب خلال الوقفة بالهتاف ضد حكم العسكر و لائحة “أمن الدولة” كما أطلقوا عليها و قمع الحراك الطلابى.

 

كما نظمت حركة “ثوار هندسة القاهرة” سلاسل بشرية بكلية هندسة و قاموا بتوزيع منشورات لدعوة الطلاب لمقاطعة الانتخابات و توعيتهم بقرارات وزير التعليم العالى المجحفة وقدر عدد المشاركين فى الوقفة بحوالى 150 طالب, و كان عدد المعتصمين فى اليلة السابقة حوالى 60، هذا وقد تضامن مع الاعتصام وفد من طلاب جامعة حلوان “حركة مقاومة جامعة حلوان” و أعربوا عن نيتهم الاعتصام مع طلاب جامعة القاهرة.

 

وقد صرح “محمد أوكا” المنسق العام لحركة مقاومة أن الحركات الطلابية من الممكن أن تنافس فى الانتخابات بقوة و لكنهم معتصمين اعتراضا على إعادة اللائحة القديمة و اعتراضا كذلك على فكرة الإعلان عن الانتخابات قبل إقامتها بفترة قصيرة مما لا يتيح للكثير من الطلاب فرصة تجهيز أنفسهم لها.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة