أخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2013 - 12:41 مساءً

قوات الشرطة تستخدم “الغاز” لفض مظاهرة أنصار “مرسى” بالأزهر

بتاريخ 20 أكتوبر, 2013
قوات الشرطة تستخدم “الغاز” لفض مظاهرة أنصار “مرسى” بالأزهر

تغطية: أحمد نور الدين

 

طاردت قوات الشرطة مظاهرة طلاب ضد الانقلاب في محيط جامعة الأزهر، اليوم، وارغمت الطلاب على الرجوع لحرم الجامعة عن طريق إطلاق قنابل الغاز بكثافة داخل الجامعة، مما أدى لإصابة عددا من الطلاب بالاختناق، وقال بعض شهود العيان أن قوات الشرطة اعتلت مبنى كلية التجارة وقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع من فوقه مستهدفة الطلاب المتظاهرين.

 

من جانبه، أصدر اتحاد طلاب جامعة الأزهر بيانا حمل فيه شيخ الأزهر أحمد الطيب مسئولية ما وصفه "بانتهاك حقوق الطلاب ودمائهم" أمام جامعة الأزهر، وأضاف البيان "كل هذا وتستمر إدارة الجامعة في التخاذل والتهاون في حقوق الطلاب و حريتهم ..وكأن دماء مصابين لم تسيل ..! وكأن حرا لم يلقى خلف القضبان .بل وكأن شهيدا لم يلقى ربه .. !".

 

وكان ما يقرب من من ثلاثة آلاف طالب بجامعة الأزهر قد تظاهروا اليوم للمطالبة برحيل الفريق السيسي وإسقاط ما وصفوه بالانقلاب العسكري، والإفراج عن الطلاب المعتقلين، وإقالة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ورئيس الجامعة الدكتور أسامة العبد الذي قالوا إن بقاؤه في منصبه باطل حيث تمت إقالته من قبل على خلفية أحداث التسمم بالمدينة الجامعية.

ونظم الطلاب مسيرتين واحدة بفرع الجامعة للبنين والأخرى بفرع البنات، قبل أن تلتقي المسيرتان أمام مبنى إدارة الجامعة، وردد الطلاب العديد من الهتافات من بينها "يسقط شيخ العسكر، يسقط بابا الأزهر" و "علي صوتك يا ابن الأزهر، يسقط يسقط حكم العسكر"، وخرج الطلاب من الجامعة متجهين إلى ميدان رابعة العدوية، ولكنهم وجدوا الطريق مغلقا من قبل قوات الجيش، فقام الطلاب بإغلاق طريق الأوتوستراد وأداء صلاة الغائب على طلاب الجامعة الشهداء خلال الأحداث الأخيرة.

 

 

من ناحية أخرى، اعتقلت قوات الشرطة عدد من الطلاب يقدر بأكثر من 10 طلاب حتى الآن، بالاضافة لاعتقال 4 من طلاب الجامعة بالأمس من بينهم الطالبين عبد الله عبد الحكيم وأحمد محمود خليل بكلية الدعوة الإسلامية.

 

 


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة