أخر تحديث : الأربعاء 18 أبريل 2012 - 1:20 مساءً

ومازالت تتوالى ردود الأفعال بجامعة الإسكندرية في ثالث أيام فتح باب الترشح

بتاريخ 20 مارس, 2012
ومازالت تتوالى ردود الأفعال بجامعة الإسكندرية في ثالث أيام فتح باب الترشح

لليوم الثالث على التوالى استمر فتح باب الترشيح لانتخابات اتحاد الطلاب بجامعة الاسكندرية ،و سط تباين ردود أفعال الطلاب على قرار رئيس الجامعة ، بإجراء الانتخابات ما بين مقاطعة معظم القوى السياسية و الطلابية للانتخابات بدعوى أنها تتم فى ظل لائحة أمن الدولة التي طالما قمعت الطلاب ، و مشاركة الإخوان المسلمين على كامل المقاعد فى كثير من الاتحادات .

ففى كلية الطب وتحديدا الدفعة الخامسة لم يقم بسحب أوراق الترشح للانتخابات إلا عدد أقل من عدد المناصب بالأصل ،و صرح الطالب أحمد سعيد براجة عضو اتحاد الطلاب عن هذه الدفعة للعام الماضى ، أن الانتخابات لم تشهد إقبالا ً من الطلاب ، خاصة و أنهم مؤمنين بأن الاتحاد لن يحقق آمالهم في ظل اللائحة المعيبة

.

فى حين ذكر الطالب أنس مجدي من طلاب الإخوان (أسرة بناء ) أن طلاب الإخوان المسلمين سيترشحون على قوائم مفتوحة و سيتم التنسيق مع الطلاب فى الكليات كل على حدة ، و رد على المشككين فى اللائحة الطلابية أن الاتحاد المنتخب سيقوم بوضع لائحة جديدة و سيتم إقرارها عن طريق استفتاء عام بين الطلاب ، و قال إن طلاب الإخوان قد سحبوا أوراق ترشيحهم ، و لكنهم سيقومون بتقديمها غدا ً .

و فى كليات المجمع النظري لم يختلف الوضع كثيرا ً فلم تشهد كليات حقوق ، و آداب و تربية و تجارة أي إقبال من الطلاب على سحب طلبات الترشح ، و ذكر عمر المصري طالب بالفرقة الأولى كلية الآداب أن الانتخابات ستكون محصورة ما بين طلاب الاتحاد القديم و طلاب الإخوان المسلمين،

وشدد المصرى على أن الانتخابات لن تكون مجدية و ذلك لعدة أسباب أبرزها قصر فترة تواجد الاتحاد ، و وجود اللائحة المعيبة .

 

و فى كلية السياحة و الفنادق لم يختلف الوضع كثيرا ً حيث ذكر الطالب أحمد عماد الدين الفرقة الرابعة إرشاد سياحي أن طلاب الاتحاد لا يقوموا بفعل أي شيء و كانوا دائما ما يتخذون مواقف سلبية من مشاكل الطلاب ، و قال إن أبرز مثال على ذلك هو موقفهم من مطالب الطلاب فى أزمة النتيجة التى تمر بها الكلية حاليا ً .

 

وقد شهد قرار رئيس الجامعة الدكتور أسامة إبراهيم بضم طلاب التعليم المفتوح المحولين من التنسيق إلى اتحاد الطلاب جدلا ً واسعا ً فقد رفضته بعض القوى السياسية مثل ” التحالف الطلابي ” طلاب حزب التحالف الشعبي، و اعتبر محمد مصطفى المتحدث الإعلامي للتحالف أن القرار بمثابة ترقيع للائحة المرفوضة أصلا ً ، و نحن فى ظل ثورة و لن نقبل أية ترقيعات على اللائحة الطلابية ، و نطالب بلائحة جديدة يقرها الطلاب فى مؤتمر عام ، فى حين رحب بهذا القرار اتحاد طلاب مصر بالجامعة .


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة