أخر تحديث : الأربعاء 14 مايو 2014 - 1:56 مساءً

مقتل طالب بجامعة عين شمس متأثرا بإصابته في اشتباكات الأمس

بتاريخ 14 مايو, 2014
مقتل طالب بجامعة عين شمس متأثرا بإصابته في اشتباكات الأمس

الشرطة تلقي القبض على 6 طلاب وتوجه لهم تهمة قتل زميلهم والنيابة تتولى التحقيق 

 

تغطية: محمود ناجي

لفظ محمد أيمن، طالب بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس، أنفاسه الأخيرة، اليوم، متأثرا بإصابته بثلاث طلقات خرطوش في الرأس، أدت إلى تهتك في الجمجمة، على خلفية مشاركته في مسيرة لحركة طلاب ضد الانقلاب بالجامعة، أمس، قامت قوات الشرطة بفضها باستخدام القوة.

كانت حركة طلاب ضد الانقلاب بجامعة عين شمس قد نظمت مسيرة احتجاجية، ظهر أمس، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين والتنديد بتعرض أعضاء الحركة للفصل التعسفي من الجامعة، وجابت المسيرة التي شارك فيها عشرات الطلاب أنحاء الحرم الرئيسي للجامعة، وتوقفت أمام مبنى رئاسة الجامعة بقصر الزعفران، قبل أن يخرج الطلاب إلى شارع الخليفة المأمون، متجهين إلى وزارة الدفاع.

ومنعت قوات الشرطة المتمركزة في الطريق إلى وزارة الدفاع أمام المدينة الجامعية بنين، المسيرة من التقدم، واطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من الطلاب بالاختناق، وتراجع الطلاب إلى الشارع الجانبي المؤدي لبوابة كلية الحقوق، بينما واصلت قوات الشرطة إطلاق الغاز وطلقات الخرطوش.

ورغم دخول الطلاب إلى الحرم الجامعي وبقاء قوات الشرطة في محيطه، إلا أن الاشتباكات استمرت وواصلت قوات الشرطة إطلاق الخرطوش بقوة على الطلاب المتجمعين داخل الحرم الجامعي، والذين استخدموا الحجارة والألعاب النارية في الاشتباكات، وأصيب على إثر هذه الاشتباكات الطالب محمد أيمن.

وقد ألقت قوات الشرطة القبض على 3 طلاب من ساحة كلية الآداب وهم: محمد سعيد، طالب بكلية العلوم، أحمد رمضان، طالب بكلية الآداب، وأحمد عزت، طالب بكلية الآداب، وتم احتجازهم بقسم الوايلي، بتهمة قتل الطالب محمد أيمن. الأمر الذي تكرر مع 3 طلاب آخرين اصطحبوا الطالب المقتول إلى المستشفى، حيث تم احتجازهم بقسم الأميرية، وهم: محمد سالم العريني، طالب بكلية الطب، محمود نجيب الحديدي، طالب بكلية الطب، وعمرو جمال، طالب بالجامعة.

وتجري النيابة تحقيقاتها في واقعة مقتل الطالب محمد أيمن اليوم.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة