أخر تحديث : الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 12:07 مساءً

المدير التنفيذي لشركة فالكون: هناك مجموعات تحاول وقف الدراسة.. وأبلغنا الجامعات بالثغرات الأمنية

بتاريخ 14 أكتوبر, 2014
المدير التنفيذي لشركة فالكون: هناك مجموعات تحاول وقف الدراسة.. وأبلغنا الجامعات بالثغرات الأمنية

حوار: عبد الله البحار

قال شريف خالد، المدير التنفيذي لمجموعة شركات فالكون المسؤولة عن تأمين الجامعات، إن ما يحدث بالجامعات هو محاولة لتحقيق أهداف مجموعات من الطلاب تريد وقف العملية التعليمية ومنع استقرار الجامعات.

ونفى خالد خلال حواره مع "المرصد الطلابي" أن يكون حرق بوابات كلية الآداب بجامعة الاسكندرية أمس تقصيرًا من أفراد الشركة، موضحا أن سيارة ألقت زجاجات المولوتوف من على أسوار الكلية من الخارج، ليلتقطها مجموعة من الطلاب المخربين، مشيرًا إلى أن أسوار الكلية ليست مسؤولية الشركة.

وأكد أن هناك ثغرات عديدة بالكليات منها ثغرات بالأسوار قامت الشركة بتوضيحها فور استلامها الجامعات، وأبلغت الإدارات بها، وأنها الآن قيد المعالجة على حد علمه، مضيفا أن هناك نوع آخر من الثغرات يتمثل في البوابات المغلقة بالكليات، حيث يستخدمها الطلاب في مرور أشياء مخالفة، وأوضح أن الشركة غير متواجدة عند هذه البوابات لأنها مسؤولة عن البوابات المفتوحة للدخول فقط.

كما نفى عدم وجود تعاون بين أفراد شركة فالكون والأمن الإداري، موضحًا أن اختصاص الأمن الإداري يختلف عن عمل فالكون، كما نفى وجود تفتيش ذاتي بالكليات، مؤكدًا أن التفتيش بالأجهزة الإليكترونية فقط.

واختتم حديثه مع المرصد قائلا: نحن متواجدون للحماية والحفاظ على الطلاب، والحل في عدة عوامل منها أن لا يحاول الاعلام أن يتعامل مع الأحداث باعتبارها فرقعة اعلامية لتسخين الأوضاع، ومنها وجود طلاب تساعدنا على تحقيق الأمن وتخاف على مستقبلها، لأنهم سيكونون قادرين على مقاومة المخربين، بالإضافه لمعالجة ثغرات الكليات .

وتابع قائلا: لا نستخدم السلاح والقلم هو وسيلتنا فى التصدي للمشكلات، وانا لم أعمل بالمخابرات ولا بالحكومة طوال حياتى، مؤكدا أن هذه إشاعة انتشرت عقب استلام الشركة للجامعات .


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة