أخر تحديث : الأحد 7 أغسطس 2016 - 6:44 مساءً

غضب طلابي في الجامعة البريطانية بسبب منع قبول الطالبات المنتقبات

بتاريخ 4 أغسطس, 2016
غضب طلابي في الجامعة البريطانية بسبب منع قبول الطالبات المنتقبات

تغطية: محمد رضا

قرر رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية بالقاهرة، محمد فريد خميس، حظر قبول الطالبات المنتقبات بالجامعة، بداية من العام الدراسي المقبل 2016 / 2017، وحصر الطالبات المنتقبات المقيدات بالجامعة ومتابعتهن حتى التخرج.

وجاء في قرار فريد أنه في حال ارتداء طالبة مقيدة حاليا بالجامعة للنقاب، فسيتم استدعاؤها من قبل رئيس الجامعة لتخييرها بين خلع النقاب أو ترك الجامعة.

ودشن طلاب بالجامعة صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" باسم "البريطانية تمنع النقاب" لمطالبة إدارة الجامعة بالتراجع عن القرار واحترام الحريات الشخصية للطلاب.

وقالت ندى شوشان، عضو حملة "اكتب لائحتك" بالجامعة، أن الاعتراض على القرار يأتي من باب دعم الحريات الشخصية للطلاب بغض النظر عن أفكارهم، وليس دفاعا عن تلك الأفكار، ما دامت حرية هؤلاء الطالبات لا تضر غيرهن، مضيفة أن الطلاب حاولوا التواصل مع اتحاد طلاب الجامعة لاتخاذ مواقف تصعيدية على الأرض ضد القرار، ولكن الاتحاد لم يستجب ولم يتخذ أي خطوات لمحاولة حل المشكلة.
وأضافت شوشان أن التصعيد خلال الفترة المقبلة سيكون عبر الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لأن أي طالب يعترض على قرارات إدارة الجامعة قد يتعرض لتضييق على حريته في إبداء رأيه كما حدث مع أحمد أبو زيد، رئيس اتحاد طلاب الجامعة السابق، الذي تم فصله فصلا نهائيا، دون عرضه على مجلس التأديب، بسبب مطالبته بلائحة طلابية جديدة.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة