أخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 12:45 مساءً

“الألمانية تحت الرقابة”: حملة طلابية ضد وقف مشروعات تخرج بحجة “العري ومنافاة الأخلاق”

بتاريخ 7 سبتمبر, 2016
“الألمانية تحت الرقابة”: حملة طلابية ضد وقف مشروعات تخرج بحجة “العري ومنافاة الأخلاق”

تغطية: محمد رضا

أطلق طلاب بالجامعة الألمانية بالقاهرة حملة على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر" تحت عنوان "الألمانية تحت الرقابة" ﻟﻠﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ رفضهم لتضييق ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﻠﻰ أفكارهم وأﻋﻤﺎﻟﻬﻢ.
وكان أمن الجامعة قد قام بتمزيق وإزالة ﻋﺪﺩًﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻮﺣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ طالبين بقسم العمارة بالجامعة ﺿﻤﻦ ﻣﺸﺮﻭﻉ تخرجهم، بدعوى منافاتها للأخلاق واحتوائها على ﺇﺷﺎﺭﺍﺕ ﺑﺼﺮﻳﺔ ﻷﻋﻤﺎﻝ ﻓﻨﻴﺔ ﻋﺎﺭﻳﺔ، بينما قررت إدارة ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، الأسبوع الماضي، إنهاء تعاﻗﺪﻫﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻃﺎﺭﻕ أﺑﻮ ﺍﻟﻨﺠﺎ، أستاذ العمارة بالجامعة وﺍﻟﻤﺸﺮﻑ على ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﻴﻦ، ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﻭﺩﻭﻥ ﺗﻮﺿﻴﺢ ﺃﻱ ﺃﺳﺒﺎﺏ.
وقال مينا جورج موريس، صاحب أحد مشروعي التخرج، أنه ﺍﺧﺘﺎﺭ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻣﺸﺮﻭع تخرجه ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺮﻱ ﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺍﺧﺘﺎﺭ زميله ﺣﺴﻴﻦ ﺳﺎﻟﻢ ﻣﻮﺿﻮع مشروعه ﻋﻦ ﺍﻷﻟﻮﻫﻴﺔ ﺍﻷﻧﺜﻮﻳﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﺍﺕ، مضيفا أن المشروعين ضما ﻟﻮﺣﺎﺕ ﻭﺇﺷﺎﺭﺍﺕ ﺑﺼﺮﻳﺔ ﻷﻋﻤﺎﻝ ﻓﻨﻴﺔ مختلفة، ﺍﻋﺘﻤﺪﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺸﺎﺭﻳﻌﻬﻢ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭية.
من جهته قال الدكتور طارق أبو النجا ﺇﻥ ﻣﻨﻬﺠﻪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻻ ﻳﻀﻊ ﺃﻱ ﻗﻴﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺃﻓﻜﺎﺭ ﻃﻼﺑﻪ، ﻭﻳﺘﻢ ﺗﺪﺭﻳﺴﻪ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺪﺭﺱ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺃﺧﺮﻯ يعمل بها ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، مضيفا أنه ﻛﺎﻥ ﻳﻈﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻣﺘﻮﺭﻃﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة