أخر تحديث : الأحد 29 أبريل 2012 - 12:28 مساءً

أعضاء نادى هيئة التدريس بجامعة الأزهر: أى هجوم أو تطاول على الأزهر وشيوخه سيواجه بحزم وقوة

بتاريخ 29 أبريل, 2012
أعضاء نادى هيئة التدريس بجامعة الأزهر: أى هجوم أو تطاول على الأزهر وشيوخه سيواجه بحزم وقوة

شن أعضاء نادي هيئة التدريس بجامعة الأزهر، هجوماً حاداً على من وصفوهم بـ"القلة"، التي تحمل أجندات خاصة ضد الأزهر الشريف، وأكد أعضاء النادي في بيان لهم دعمهم الكامل لشيخ الأزهر الدكتور "أحمد الطيب" في كل الخطوات التي قام  بها خلال فترة قيادته للأزهر الشريف تحت عباءة الوسطية والاعتدال، وإطلاق مبادرات عديدة لوحدة الأمة لحل مشكلاتها والنهوض بها، لأن ما يقوم به من خير وبر وإحسان هو مصدر نهضة الأمة والتى تسهم فى رقي وتقدم المجتمع. وحذر  أعضاء النادي من أي هجوم أو تطاول في المستقبل على الأزهر، لأنه لن يمر بسهولة، وسيواجه بكل الحزم والقوة، وأن الجميع مستعدون للتضحية بأرواحهم وبكل ما يملكون في سبيل الأزهر الشريف وشيوخه، مؤكدين تناولهم بالرصد والتحليل أيمساس بهما للتصرف المناسب في الوقت المناسب. وشددوا فى بيانهم الصادر أمس على أن البلاغة التي تتبعها بعض التيارات لا تقدم حلولاً للمشكلات، وإنما القدرة العلمية والموضوعية على تحليل المشكلات وتفهم أسبابها وإدراك أبعادها هي التي  ينبغي أن يفصح عنها بجلاء، لذا فكل ما صدر عن الأزهر فى هذه الفترة الحساسة وما وضعه من برامج ناجحة تلبي احتياجات البلاد.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة