أخر تحديث : الإثنين 30 أبريل 2012 - 12:18 مساءً

اتحادات طلاب عدة جامعات يصدرون بيانا لرفض إجراء انتخابات اتحاد طلاب مصر باللائحة القديمة

بتاريخ 30 أبريل, 2012
اتحادات طلاب عدة جامعات يصدرون بيانا لرفض إجراء انتخابات اتحاد طلاب مصر باللائحة القديمة

أصدر الطلاب المستقلون المشاركون في انتخابات اتحاد طلاب الجمهورية بيانًا هاما تعقيبًا على قرار د. "حسين خالد" وزير التعليم العالي بإقامة انتخابات اتحاد جامعات مصر في ظل اللائحة القديمة والتي حدث بسببها العديد من المُشاكل في مُعظم الجامعات المصرية.

 الجدير بالذكر أن بعض الأمناء والأمناء المساعدين بالجامعات قد رفضوا إجراء العملية الانتخابية في ظل اللائحة القديمة وذلك في اجتماعهم مع مستشاري وزير التعليم العالي ، مؤكدين على أنهم لن يوافقوا على هذه الانتخابات إلا بعد التصديق على اللائحة الجديدة (لائحة 2012)، بينما قبل البعض الآخر إجراء الانتخابات في ظل اللائحة القديمة.

وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم "إن ينصركم الله فلا غالب لكم" صدق الله العظيم

في ظل هذا التخبط القانوني اللائحي الذي تمر به وزارة التعليم العالي، وانصياع وزيرها غير المبرر لأوامر ورغبات قادة حزب الحرية والعدالة، وممثليهم في الجامعات المصرية (طلبة الإخوان)، وتبعا لهذا القرار المجحف الذي اتخذه وزير التعليم العالي الدكتور حسين خالد بإقامة انتخابات اتحاد جامعات مصر مخالفًا كل اللوائح والقوانين والأعراف، متجاهلاً ضرورة توافق كل الجامعات بلا استثناء على إقامتها، وغضه الطرف عن ضرورة إقرار اللائحة الطلابية الجديدة قبل أي إجراء آخر كي يستند هذا الاتحاد على سند قانوني حقيقي.

فإننا كأمناء وأمناء مساعدي الجامعات التالي أسمائهن نرفض وبشدة خيانة الأمانة التي حملنا إياها طلاب جامعاتنا وهي إقرار اللائحة الطلابية الجديدة لتحل محل لائحة أمن الدولة الحالية (لائحة ٧٩)، والانسياق خلف مهاترات من شأنها توجيه اللائحة نحو فئة بعينها دون الأخرى.

لذا قررنا كممثلين شرعيين للجامعات والموقعين أدناه الآتي:

أولاً: الرفض التام لإقامة أي انتخابات لاتحاد طلاب مصر قبل وضع اللائحة الجديدة.

ثانيًا: المطالبة بعرض اللائحة على الجمعية العمومية للاتحادات الطلابية المصرية، لمناقشتها والتصديق عليها قبل بداية العام الدراسي الجديد.

ثالثًا: توجيه المساءلة القانونية للمسؤولين عن هذه المهزلة غير الشرعية التي حدثت خلال الأيام الثلاثة الماضية في المركز الأوليمبي بالمعادي، بسبب إصرارهم على محاباة طلاب الإخوان وإقامة انتخابات اتحاد طلاب مصر رغم عدم قانونيتها وشرعيتها، لولا إصرارنا نحن كطلاب مستقلين على عدم إقامتها ووقوفنا وقفة رجل واحد أمام هذه الهمجية والعشوائية في اتخاذ القرار.

رابعًا: تصعيد مطالبنا إلى أعلى الدرجات وصولاً للمجلس العسكري، حفاظًا على حقوق الطلاب التي يحاول البعض إهدارها دون وجه حق.

ونهاية نؤكد على موقفنا في مساندة حق الطالب في تقرير مصيره عبر اللائحة الطلابية الجديدة والتي هي السبيل الوحيد أمامنا لتحقيق هذا الهدف، وعلى صحة وقوة موقفنا القانوني من رفض إقامة انتخابات اتحاد جامعات مصر قبل إقرار لائحة تكفل له شرعية وجوده.

والله الموفق والمستعان

الموقعون:

اتحاد طلاب جامعة القاهرة

اتحاد طلاب جامعة حلوان

اتحاد طلاب جامعة بنها

اتحاد طلاب جامعة أسيوط

اتحاد طلاب جامعة بورسعيد

اتحاد طلاب جامعة قناة السويس

اتحاد طلاب جامعة المنوفية


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة