أخر تحديث : الثلاثاء 8 مايو 2012 - 6:33 مساءً

طلاب الأزهر يقطعون “الأوتوستراد” للإفراج عن زملائهم .. والشرطة العسكرية تطاردهم

بتاريخ 8 مايو, 2012
طلاب الأزهر يقطعون “الأوتوستراد” للإفراج عن زملائهم .. والشرطة العسكرية تطاردهم

 

لليوم الرابع على التوالي، واصل طلاب جامعة الأزهر احتجاجهم، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين على خلفية أحداث العباسية الأخيرة، حيث نظم مئات الطلاب اليوم وقفة احتجاجية أمام مبنى إدارة الجامعة حتى التقى بهم رئيس الجامعة الدكتور أسامة العبد وأخبرهم أنه قد أرسل طلبًا للقضاء العسكري للإفراج عن الطلاب وأنهم بصدد إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

أضاف رئيس الجامعة أن هناك اثنين من أساتذة الجامعة يترافعون عن الطلاب، وعرض عليهم صورة للطلب الذي أرسله والذي تبين أنه لم يكن مختومًا، كما أن الرئيس لم يجب علي سؤال الطلبة عن موعد خروج زملائهم، وهو ما زاد غضب الطلاب خاصة وأن امتحاناتهم تبدأ الأسبوع المقبل فهتفوا ضد رئيس الجامعة واتهموه بالتواطؤ.

وتصعيدًا لاحتجاجهم، قطع الطلاب طريق "الأوتوستراد" قبل أن يفتحوا جزءًا منه بعد مشادات واشتباكات مع راكبي السيارات.

وقامت الشرطة العسكرية، بعد حوالي ساعة من قطع الطلاب للطريق، بتفريقهم بالقوة وطاردتهم حتي دخولهم أسوار الجامعة، ووقفت القوات أمام بوابة الجامعة لتمنع الطلاب من الخروج مرة أخري.

وهتف الطلاب "آه يا بلد حالها مقلوب .. فيهاالجيش بيحدف طوب"، "اعتقلونا كنا معاهم" و"يا ابو دبورة ونسر وكاب ..غاوي ليه حبس الطلاب".

واستمر الطلبة في وقفتهم حتى بعد انصراف الشرطة العسكرية، ولم يتحرك الطلبة من الجامعة، إلا بعد ورود أنباء تفيد أن زملاءهم قد تم الإفراج عنهم فتوجهوا للنيابة العسكرية للتأكد من الخبر.


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة